«لاعبين من أمريكا الجنوبية».. موسيماني يكشف عن المرشحين للانضمام للأهلي

مشاركة المقال

كشف الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، بيتسو موسيماني، عن اللاعبين المرشحين للانضمام للقلعة الحمراء في الفترة المقبلة.

وقال موسيماني في تصريحات لاتحاد رابطة الصحفيين نقلتها صحيفة "Sowetan" الجنوب إفريقيا: "الأهلي تجاوز فشله في التعاقد مع جاستون سيرينو من نادي المدرب السابق ماميلودي صنداونز ، لكنه متأكد من أن الأوروجواياني "يبكي" على تلك الفرصة الضائعة"

وتابع مدرب الأهلي: "تحدثت إلى وكيل جنوب إفريقي الذي تعاقد مع سيرينو لصن داونز، واقترح بعض الأسماء لنا من جديد في الأهلي، ونحن نراقب هؤلاء اللاعبين الذين أوصى بهم".

وعن فشل صفقة سيرينو قال: "لقد رأيتم ما قاله، لقد تحدث بشكل صريح جدًا عن رغبته في الرحيل وأنه لا يرغب في تفويت فرصة اللعب لأكبر نادٍ في القارة، لكننا في الأهلي نفكر في المستقبل ونتطلع للمضي قدمًا بعيدًا عن تلك الصفقة".

وأكمل موسيماني: "عندما كنا نفاوض جاستون للانتقال إلى صن داونز، تحدثت معه وأخبرته أنظر إلى عمرك، لأنه جاء في عمر السادسة والعشرين، وقلت له لقد فات الأوان للذهاب إلى أوروبا لذلك فوجهتك المقبلة قد تكون الصين أو الشرق الأوسط أو جنوب إفريقيا، وها هي جنوب إفريقيا تعطيك الفرصة".

وأردف: "نصحته بالانتقال إلى صن داونز وتقديم كل ما لديه خاصة وأنه سيلعب في دوري أبطال إفريقيا وكأس العالم للأندية وستراك أندية الشرق الأوسط وهذا هو مستقبلك بعد صن داونز، كما حدث مع تشافي وإنييستا مع برشلونة ورحيلهما إلى السد وآسيا هذا ما يفكر به الجميع، ومن أمريكا الجنوبية، لا يمكن لسيرينو أن يذهب في ذلك العمر إلا إلى الشرق الأوسط أو جنوب إفريقيا أو الصين".

 وواصل مدرب الأهلي:"لسوء الحظ، جاستون يبلغ الآن 29 عامًا، واقترب كثيرًا من عامه الثلاثين، لذا أتفهم رغبته في الانتقال إلى نادٍ جديد والحصول على المزيد من الأموال له ولعائلته، ويمكنك القول إن سيرينو قد وقع عقدًا لمدة 5 سنوات مع صن داونز، ولكنني كنت قد وقعت عقدًا أيضًا لمدة 4 سنوات في صن داونز، ليس من المفترض أن أتحدث عن صن داونز بل عن الأهلي لكنك سألتني عن سيرينو".

وأتم:"لسوء الحظ أن أمام اللاعبين 40 أو 50 عامًا بعد ممارستهم كرة القدم، لذا عليك أن تكسب ما تستطيع لتعيشه لمدة 65 عامًا، ماذا تمتلك من مهارات لتعيش بعيدًا عن كرة القدم؟ ولهذا السبب ينتقل اللاعبون إلى آسيا أو الشرق الأوسط لأنها فرصتهم الأخيرة وعليهم استغلالها، وهذا هو الحال أيضًا بالنسبة للاعب مثل سيرينو، كانت لديه الفرصة، وهو يبكي بسبب ضياعها، أعرف ذلك بالتأكيد".