بعد تغيير الطريقة.. 3 شروط لنجاح 4-4-2 مع الأهلي أبرزها "عودة الرباعي" 

مشاركة المقال

غيابات عديدة ضربت الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أجبرت رينيه فايلر المدير الفني على تغيير طريقة اللعب خلال مباريات الدوري الماضية.

الأهلي معروف بخطته المعتادة 4-2-3-1، لكن في الآونة الأخيرة اقدم السويسري على اللعب بـ4-4-2 والاعتماد على مروان محسن وأليو بادجي كرأسي حربة.

النتائج تقول أن الطريقة نجحت لكن في الواقع وبالمتابعة الدقيقة فاللعب بمروان وبادجي كانت فاشلة ولم تعطي الأهلي اي أفضلية فنية داخل المستطيل الاخضر.

الأهلي خلال المواجهة الماضية أمام حرس الحدود، اضطر علي العودة لطريقته المفضلة وإخراج مروان محسن رغم التأخر في النتيجة، وبعدها استطاع حسم الفوز بهدفي البديلين وليد سلميان ومحمد مجدي أفشة.

ولكن لماذا فشل الأهلي في خطة 4-4-2 ومتي تنجح هذه الفلسفة مع الاهلي؟

في البداية 4-4-2 هي خطة ذكية للغاية في مباريات الدوري العام وبالاخص أمام الفرق المتوسطة والتي تعتمد على الدفاع المتكتل، لكن في الأدوار المتقدمة في البطولات الإفريقية فاللعب بها سيكون مغامرة بكل تأكيد.

اذا اراد الأهلي إنجاح هذه الطريقة فيجب تطبيق 3 شروط يسردها أهلى أونلاين في السطور التالية:

1.أجنحة سريعة
يلزم الأهلي في طريقة 4-4-2 أجنحة هجومية سريعة للغاية ولديها قدرات كبيرة على اتقان العرضيات وإرسال عدد لا نهائي طوال المباراة.

وبمجرد اللعب برأسي حربة فسيكون سلاحك الاول العرضيات، ثم التمريرات الطولية من الخلف، والاهلي لم يطبق سوى التمريرات الطولية ولم تنجح بسبب تطابق طريقة اداء بادجي ومروان إلى حد كبير.

ويحتاج الأهلي لعودة حسين الشحات ومحمود عبد المنعم كهربا لانجاح هذه الفلسفة خاصة مع قدراتهم الخاصة على فتح الملعب طوال الوقت باللعب على خطي الملعب بالإضافة إلى المرواغات وخلق مساحة لارسال العرضيات وافساح مجال أيضا لظهيري الاهلي سواء على معلول اوم محمد هاني "احمد فتحي".

2.عودة ازارو
المغربي وليد أزارو سيكون أكبر داعم لنجاح فلسفة فايلر الجديدة في الأهلي بسبب سرعات اللاعب وتحركاته الدائمة وايضا قوة ضربات الرأس.

اهم ما سيضيفه أزارو في 4-4-2 هو التنوع بجوار أليو بادجي مهاجم الأهلي بخلاف ثنائية الأخير مع مروان محسن.

أيضا صلاح محسن مهاجم الأهلي المعار إلى سموحة، أحد أبرز اللاعبين الذين يمتلكون قدرات كبيرة، حيث يستطيع خلق التنوع في خط الهجوم الأهلي من خلال تحركاته الذكية ومهاراته الفردية.

3.التدريب على العرضيات
اهم سلاح في تشكيل 4-4-2 هو سلاح العرضيات، وظهرت سلبية كبيرة في مباريات الأهلي الماضية بانخفاض جودة عرضيات محمد هاني الظهير الأيمن.

ويحتاج الأهلي على تدريب الظهيرين بشكل أكبر لخلق اكبر عدد من الاهداف والفرص المحققة لثنائي الهجوم

اقرأ أيضا.. 

3 ملفات ساخنة في الأهلي تنتظر اجتماع فايلر ولجنة التخطيط

الأهلي يقترب من حسم 4 صفقات مدوية

بالأسماء.. فايلر يستقر على رحيل 3 لاعبين أجانب

صفقات الأهلي 2020| الخطيب يبحث عن صفقة مدوية .. و3 مرشحين للتوقيع رسميًا