أهلي أونلاين

فيديو… مارك كلاتنبرج: لن أقبل بالاخطاء..وسأعمل على تطوير ”الفار”

الحكم الانجليزي مارك كلاتنبرج
الحكم الانجليزي مارك كلاتنبرج

حرص مارك كلاتنبرج رئيس لجنة الحكام على شرح دوره داخل منظومة التحكيم المصري في حوار اجراه مع اتحاد الكرة.

وقال كلاتنبرج: "عملي يتمثل في تطوير التحكيم وكذلك تقنية الفيديو عن طريق خبرتي التي اكتسبتها حول العالم، فهذا يعطيني فرصة لفهم كرة القدم المصرية ومدى الشغف وروعتها.

وتابع: "شاهدت مباريات آخر شهر في الكرة المصرية، كان الأداء جيدًا للغاية، ولكنه في حاجة إلى التطور فيما يخص الحكام وتقنية الفيديو والعلاقة بينهما، أحيانًا يتعطل أو يأخذ وقتًا طويلًا جدًا، علينا أن نحسّن ذلك، وهي مشكلة حول العالم.

وأشار: "أول شيء سأعمل على تطويره هي العلاقة بين الحكام وتقنية الفيديو، سأعمل بجدية مع الحكام بشكل فردي وجماعيًا، لن أقبل بالأخطاء، لن أقبل بالأداء الضعيف.

وأكمل: "مصر هي الدولة الكروية الرائدة في إفريقيا، ولهذا أتوقع أن نبرهن على امتلاكنا أفضل حكام في القارة. وظيفتي أن أدفع الحكام للوصول إلى أفضل مستوى لهم.

وأوضح: "يجب في البداية أن أفهم ما نمتلكه وطبيعة لجنة الحكام في مصر وذلك سيحتاج لعدة أيام، يجب أن نبني منظومة تتوافق مع فيفا، على سبيل المثال امتلاك مدير لتقنية الفيديو شيء مهم، ولهذا يجب أن نمتلك الأشخاص المناسبين، سنعمل كمجموعة، سأستمع للأندية وسأستمع لآراء الناس، لأن الناس لديهم الكثير من الآراء هنا.

وأضاف: "لدي رؤية خاصة وسأنقلها في الأسابيع المقبلة وسنعمل بجدية يوميًا، سنرى نتائج قريبًا.

واعترف: "أعشق شغف كرة القدم في مصر، هذا مشابه للدوري الإنجليزي، وأريد استغلال هذا الشغف لتحسين التحكيم ولمساندته. هناك حكام أجانب يحضرون لإدارة المباريات الكبرى في مصر، ولا أرى أنها فكرة سيئة، بل طبّقت ذلك دائمًا في بلدان أخرى حيث عملت، لأني أؤمن أن الحكام الأجانب قادرين على تطوير التحكيم المحلي، لأنهم يتعلمون من الحكام الأجانب، ليس القوانين، ولكن كيفية إدارة المباريات والمناسبات الكبيرة.

وتابع: "دوري يبدأ من التعليم، شاهدت الكثير من المباريات في الشهور السابقة، وفهمت مشاكل التحكيم المصري.

وواصل: "بدأت العمل مباشرةً منذ قدومي لمؤتمر تقديمي في مصر. يجب أن أفهم ما يحدث لأنه يتبقى 5 أو 6 جولات في الدوري، ولهذا لا أستطيع التأثير على الفترة النهائية من الموسم، ولكن يمكن أن نستعد للموسم الجديد.

وأتم: "لا يزال لدي دور في اليونان، هناك طلبوا مساعدتي في إدخال الاحتراف لمنظومة التحكيم بسبب خبراتي السابقة في الدوري الإنجليزي، ولكنهم يمتلكون الآن رئيسًا جديدًا للجنة الحكام وفريق عمل جديد وسيقومون بكل العمل. أنا هنا في القاهرة وأقيم في القاهرة، لكني سأدعم الدوري اليوناني بالنصائح، لكن بالنسبة لي أهم شيء هو التحكيم المصري.