أهلي أونلاين

عصام عبدالفتاح: كلاتبنبرج سيفشل في منظومة التحكيم.. ومحمود عاشور برئ

عصام عبد الفتاح
عصام عبد الفتاح

كشف عصام عبد الفتاح رئيس لجنة الحكام السابق، كواليس مثيرة وراء رحيله من منصبه بشكل رسمي، بعدما قدم استقالته إلى مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، مشيرًا إلى أن قرار محمود عاشور بالغاء هدف بيرسي تاو لاعب الأهلي في شباك فاركو كان قرارًا صحيحًا.

وقال عصام عبدالفتاح رئيس لجنة الحكام السابق لبرنامج رقم 10 بالقناة الأولى مع الإعلامي كريم رمزي: «قدمت استقالتي إلى اتحاد الكرة يوم 15 يونيو وتقدمت باستقالتي حتى يتحمل كلاتنبرج المسئولية الكاملة عن لجنة الحكام، وأتمنى التوفيق لكلاتنبرج في لجنة الحكام وأن يُساهم في تطوير التحكيم المصري».

وأضاف: «بصفتي خبير في الفيفا أرى أن هناك أفضل من كلاتنبرج لتطوير التحكيم المصري، وأقول لمن إدعى أن لجنة الحكام تفتقد إلى النزاهة والشفافية عيب، حكام مصر بخير وشرفاء ومحترمين والبعض يضغط عليهم ويدبر ضدهم المؤامرات، وكان بإمكاني الاستمرار في رئاسة لجنة الحكام لكنني لم أرغب في ذلك وتقدمت باستقالتي 15 يونيو».

وواصل: «استمعنا إلى ما حدث في غرفة الفار خلال مباراة الأهلي وفاركو ووجدنا أن محمود عاشور لم يخطئ في هدف بيرسي تاو، وقرار محمود عاشور بإلغاء هدف الأهلي أمام فاركو صحيح، واتحاد الكرة رفض الكشف عما دار داخل غرفة الفار».

وتابع عبد الفتاح: «اتحاد الكرة تخفظ على وجود محمود عاشور في مباراة بيراميدز وغزل المحلة، وتم تعيينه في المباراة على مسئوليتي الشخصية، وللتأكيد على صحة قرار في إلغاء هدف بيرسي تاو لاعب الأهلي في شباك فاركو».

وأردف: «الحكام لديهم أخطاء بالفعل، لكن ما يحدث معهم حاليا غريب جدًا، والتحكيم المصري أصبح يملك قاعدة كبيرة من الحكام المميزين».

واستطرد: «كلاتنبرج لم يرفض الجلوس معي وشرف له أن يجتمع بي، والخبير الانجليزي تحدث معي عبر "واتس آب" وطلب الاجتماع بي يوم الأحد الماضي، ولكن هناك أحد الأشخاص طلب من كلاتنبرج عدم الجلوس معي».

واستمر: «تعاملت مع كلاتنبرج من قبل ولا توجد "كيمياء" بيننا، ونجاح الحكام معه سيكون صعبا بسبب بعض الصعوبات أبرزها اللغة والوقت».

وختم: «اللي بيفهموا في التحكيم وعندهم ضمير وأمانة هيقولوا من اللي طور التحكيم في مصر».