أهلي أونلاين

3 عوامل تُصعب مواجهة الدراويش. . وموسيماني في ورطة قبل مباراة الإسماعيلي 

موسيماني
موسيماني

تنتظر جماهير القلعة الحمراء، بداية النسخة الجديدة من بطولة الدوري العام المصري، من أجل بداية رحلة إستعادة لقب البطولة التي خسرهُ الفريق في الموسم الماضي لصالح الغريم نادي الزمالك، ومع التدعيمات القوية لصفوف الفريق مثل بيرسي تاو جناح برايتون الإنجليزي ولويس ميكاسوني جناح سيمبا التنزاني وحُسام حسن الهداف التاريخي لنادي سموحة والچوكر كريم فؤاد نجم مُنتخب مصر الأوليمبي، أرتفعت أمال وطموحات الجماهير التي تنتظر من اللاعبين تحقيق كافة الألقاب هذا الموسم، كعادة الفريق وخاصة بطولة الدوري للأسباب التي تم ذكرها، ومع إقتراب ضربة بداية الموسم الجديد للبطولة المحلية الأكبر في إفريقيا يواجه المدير الفني الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني ثلاثة صعوبات أحدُهما تُسبب ورطة للمدرب وسوف نلقي عليهُم الضوء في هذا التقرير بالسطور التالية.

وتأهل النادي الأهلي إلى دور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا بعدما أقصى فريق الحرس الوطني بطل النيچر من دور الـ 32 للبطولة، وكان الإتحاد الإفريقي الكاف قد جنب الأهلي خوض لقاء الدور التمهيدي من البطولة كونهُ حامل اللقب وصاحب الرقم القياسي في الفوز بدوري أبطال إفريقيا وهو نادي القرن الإفريقي، تعادل الأهلي في الذهاب خارج الديار بهدف أحرزهُ الظهير الأيسر التونسي علي معلول من علامة الجزاء، ثم أكتسح أمس في لقاء العودة بطل النيچر بـ سداسية مُقابل هدف، أحرز للأهلي محمد شريف ومحمد مجدي قفشة " هدفين " وحسين الشحات ومحمود عبد المنعم كهربا وأخيراً حمدي فتحي.

- مُباريات الأهلي حتى نهاية 2021 جميعها في الدوري

ضربة البداية هذا الموسم الجديد من بطولة الدوري العام المصري للنادي الأهلي ستكون أمام النادي الإسماعيلي بحثاً عن إستعادة اللقب الذي فقده لصالح الغريم التقليدي الزمالك في الموسم الماضي، وفي الجولة الثانية سوف يلعب الأهلي مع فريق البنك الأهلي ثم يصطدم بمواجهة الزمالك في قمة مُبكرة لبطولة الدوري وبعد مُباراة القمة سوف يلتقي الأهلي مع نادي المقاولون العرب ثم غزل المحلة ثم سموحة السكندري ثم الصاعد حديثاً للدوري العام فريق فيوتشر إف سي ويختتم عام 2021 بملاقاة نادي بيراميدز الذي يلقى غضب كبير من الأهلاوية في الشارع الرياضي الأحمر.

- ضربة البداية في رحلة إستعادة اللقب المحلي هي العامل الأول

دائماً وأبداً ضربة البداية في أي بطولة هي أصعب ما فيها حتى الوصول لإحراز اللقب، من ضربة البداية تستطيع أن تُحدد هل الفريق قادراً على المُنافسة من عدمه ناهيك عن الدفعة المعنوية الكبيرة التي يتلقاها صاحب ضربة البداية الجيدة، ونحن هنا نتحدث عن ضربة بداية النادي الأهلي الذي يدخل أي بطولة وعينهُ على اللقب ومعانقة الذهب من أجل إرضاء جماهيره الغفيرة في كل مكان داخل مصر وخارجها، خاصة وأن القلعة الحمراء تتطلع لحصد لقب الدوري العام المصري من أجل إسعاد الجمهور وإستعادة اللقب الغائب عن خزائنها بعد حصول الزمالك على اللقب في الموسم الماضي.

- العامل الثاني لصعوبة المُباراة هو " جمهور الأهلي " والإنتقام

عامل أخر يؤدي لصعوبة مُباراة النادي الأهلي مع الدراويش وهو جمهور الأهلي الذي يُطالب لاعبيه عبر السوشيال ميديا وفي الشارع الرياضي الأحمر بالإنتقام من النادي الإسماعيلي في أول لقاء يجمع الفريقين ببطولة الدوري العام المصري، وذلك بعد أن تسبب الدراويش في ضياع لقب الدوري في الموسم الماضي على الأهلي بتعادل أربك الحسابات وأفقد الأهلي الصدارة ثم رعونة في مُباراة الإسماعيلي والزمالك وخسارة أهدت القلعة البيضاء اللقب على طبق من ذهب، الأهلاوية لن يقبلوا خسارة أي نقطة مجدداً أمام النادي الإسماعيلي الذي صار الفوز عليه مطلب أهلاوي عاجل.

- تألق كهربا مؤخراً هو العامل الثالث، صداع لموسيماني

يواجه المدير الفني الجنوب إفريقي حيرة لذيذة في أسماء الأجنحة التي يدفع بها في لقاء النادي الإسماعيلي في إفتتاح بطولة الدوري العام المصري، حيثُ يتواجد الثنائي الجديد لويس ميكاسوني وبيرسي تاو مع تألق حسين الشحات الجناح الأبرز للقلعة الحمراء في الموسم الماضي والموسم قبل الماضي، ومع التألق الباهر للڤولت العالي محمود كهربا في الفترة الأخيرة وخاصة في مُباراة أمس بعدما حصد جائزة نسر المُباراة بإختيار عُشاق ومحبي النادي الأهلي وذلك عطفاً على الأداء العالي والرجولي من كهربا والذي شارك في نصف الأهداف في لقاء أمس بعدما صنع هدفين ولا أروع وسجل هدف جميل في السداسية التي إنتصر بها الأهلي على فريق الحرس الوطني بطل النيچر.

بعد تعاقد الأهلي مع بيرسي تاو ولويس ميكيسوني في الإنتقالات الأخيرة معظم الجمهور اعتقد أن كهربا أصبح فرصته صعبة في اللعب أساسياً مع النادي الأهلي ولكن مع بداية رجوع كهربا للعب والمشاركه من جديد مع الفريق تأكد الجميع إن مشكلة كهربا ليست فنية على قد ما هي بدنية ونفسية وضع تحت كلمة نفسية 100 خط، لما تيجي تتفرج علي نسخة كهربا مع الإتحاد السعودي او مع الغريم التقليدي الزمالك سواء في موسم 2016 او في عام 2018 هتتأكد إن كهربا لو استعاد فورمته هيبقي مرعب جداً حرفياً، كهربا من هو لاعب في صفوف الزمالك كان من أعلي اللاعيبة فنياً في قارة إفريقيا، إمكانيات كهربا أعلي من أي وينج في مصر وأعلي من أي محترف في الدوري المصري ولكن ينقصهُ التركيز فقط والكورة أصبحت الآن في ملعبه، لسة قدامه كتير يعمله مع القلعة الحمراء والبداية من مُباراة أمس التي حصد فيها جائزة نسر المُباراة بعد إحراز هدف وصناعة هدفين وتقديم أداء مُميز طوال أحداث اللقاء.

إقرأ أيضا..

ظهور بيرسي تاو.. موسيماني يعلن قائمة الأهلي لمواجهة الإسماعيلي

ننفرد بالتفاصيل.. من اللاعب الذى بكى من أجل الانضمام للأهلي وتحدث عنه أمير توفيق؟

قبل أيام من الانتخابات.. الخطيب يرفض طلب حسام غالي في الأهلي

ثنائي جديد ينضم لتشكيل الأهلي المتوقع أمام الإسماعيلي

موسيماني يجهز مفاجأة مدوية للإسماعيلي.. نكشف التفاصيل