أسامة السويسي

رحم الله ثابت البطل.. عاش ثابتا ومات بطلا.. وكان الأهلي عنده أهم من أي شيء حتى ليلة وفاته لم يفارق دكة الأهلي ورغم المرض جلس يتابع مباراة القمة مع الجهاز الفني