راجح الممدوح

غضب البعض وسئم من نبأ إنتقال رمضان صبحي لبيراميدز بعد أن عاد من تجارب احترافية فاشلة بشهادة الجميع ليجهز الأهلي اللاعب نفسياً وفنياً وبدنيا أملا في العودة السريعة للملاعب وبالفعل عاد الولد الشقى ليتمرد مرة أخرى على ناديه لكن هذه المرة ليست أي مرة إنها لقاء الملايين والدولارات وتحدث رمضان من فوق تل فلوسه ليعلن عن عدم رغبته في التواجد مع القلعة الحمراء وكأنها كانت الصدمة العنيفة التي نزلت كالصاعقة على النادي الأهلي وجماهيره ومسئوليه بعد معرفة وجهة اللاعب بغض النظر عن المبادئ والقيم وروح الفانلة الحمراء والكيان وكل هذه الألفاظ الثقيلة في نطقها فعندما تتحدث الدولارات يصمت مليون رمضان صبحي أمام تل الأموال. !!