قرارات نارية في النصر السعودي ضد عبدالرازق حمدالله

مشاركة المقال

تُسيطر حالة من الغموض حول مصير ومستقبل اللاعب المغربي، عبدالرازق حمد الله، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر السعودي.

يذكر أن عبد الرازق حمدالله صاحب الـ30 عامًا، قد انتقل من الريان القطري إلي نادي النصر السعودي، في عام 2018، بعقد ممتد حتي 2022.

عبدالرازق حمد الله، يقدم مستوي مميز مع فريقه النصر السعودي، حيث سجل 94 هدفًا، خلال 76 مباراة، في المباريات المحلية والقارية.

ورغم التألق الشديد للاعب خلال الفترة الماضية؛ ولكنه هذا الموسم صدم جماهير وإدارة النادي بتراجع مستواه، مع زيادة ملحوظة في "وزنه والتي جاءت مع الأهلي:"


1- تهديد اللاعب في بداية الموسم، بالرحيل عن الفريق، بسبب خلافات على مستحقاته المالية

2- حصول اللاعب، على إجازة "طويلة"، قبل بداية الموسم الرياضي الحالي، بالمقارنة مع باقي زملائه

3- الإصابات البدنية، بالإضافة للمعاناة مع فيروس "كورونا" المستجد، في بداية الموسم الحالي

* تهديد علني من الإدارة

ولكن مع تولي حسين عبد الغني، منصب المدير التنفيذي في فريق النصر السعودي، قد انتهت سياسة "تدليل" النجوم الكبار.

وقررت إدارة نادي النصر السعودي، تهديد اللاعب بخسم 50 % من مستحقاته، وفقًا لما نشرته صحيفة "مكة" السعودية.

وأكدت صحيفة "مكة" السعودية، أن قرار إدارة النصر بتهديد الاعب بحصم 50 % من مستحقاته، يأتي بعد زيادة وزن اللاعب، بـ7 كجم، وهو ما أثر على مستوياته في المباريات الأخيرة

وأوضحت الصحيفة السعودية، أن قرار الخسم قد يُثير عبدالرازق حمدالله، خاصة أنه امتنع عن التدريبات، وغاب عن مباراة الفريق أمام الفيصلي، في الموسم الرياضي الماضي، بعد أن طلب البرتغالي روي فيتوريا، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم، معاقبته ماليًا، بسبب التأخر عن التدريبات

* التفاوض مع مهاجم جديد
في الوقت الذي يشهد فيه عبدالرازق حمدالله، أزمة مع ناديه، أعلنت تقارير صحفية عن دخول نادي النصر في مفاوضات مع مهاحم جديد؛ للتعاقد معه.

وصحيفة "اليوم"، كانت قد كشفت في وقت سابق، عن وصول إدارة النصر، إلى مراحل متقدمة، في المفاوضات مع مهاجم أوروبي عالمي، لتعزيز الفريق الأول، في الميركاتو الشتوي "يناير 2021"