فتحى مبروك: لم أجبر اللاعبين على الأفطار.. والجوهرى وراء استبعاد أبوزيد من المونديال

مشاركة المقال

 

قال فتحى مبروك مدير قطاع الناشئين بالنادى الأهلى 2020، أنه لم يجبر اللاعبين على الإفطار خلال شهر رمضان، أثناء توليه تدريب الفرق والمنتخبات المختلفة.

وقال مبروك فى تصريحات تليفزيونية:" من المستحيل إجبار أى لاعب على الإفطار، لم أقم بفعل ذلك مطلقا، وكنت أترك للاعبين الحرية كاملة، وكان هناك لاعبين لا يصوموا، وآخرون يتمسكون بأداء الصيام".

وأضاف:" "تعرضت للموت فى البحر بسبب عاصفة رهيبة تعرضت لها أثناء رحلة صيدي٬ ولكن المركب دخلت فى الشعب المرجانية بأعجوبة".

وواصل: "هوايتي الصيد وأعشقه بشدة٬ وشاهدت العديد من القروش أثناء رحلات صيدي السمك".

وأكمل فتحى مبروك قائلا"استفدت من الراحل محمود الجوهري كثيرًا، خلال مشواري التدريبي بسبب خبراته الكبيرة٬ وهو من أفضل المدربين على تاريخ مصر".

وأضاف: "كأس العالم ٩٠ بإيطاليا هي الفترة الأصعب فى مشواري مع الجوهري٬ وشعرنا بالهلع بعد قرعة المونديال".

وحول قرار استبعاد طاهر أبوزيد من قائمة المونديال، قال:" لم يتم إجبار الجوهرى على ضم أو استبعاد أى لاعب، وكان استبعاده رؤية فنية من الجهاز الفنى".

وواصل:" فضلنا ضم أسامة عرابي عن بدر رجب فى مونديال إيطاليا لإجادة عرابي اللعب فى أكثر من مركز".

وأتم: "الجوهري كان لا يكره النجوم كما يتردد والدليل وجود حسام حسن وهاني رمزى مع المنتخب٬ وأيضا لم يدفع للجماهير لكي تهتف باسمه كما أشاع".