استادات ..سيتي كلوب «كامل الخبرة»

من القاهرة، مرورًا بمحافظات الوجه البحري، ومنه إلى الوجه القبلي حيث محافظات الصعيد، تستهدف شركة "استادات القابضة" تطوير المنظومة الرياضية والاجتماعية والثقافية في مصر، عن طريق إدارة العديد من المشروعات والهيئات والملاعب والاستادات، بجانب تنظيم أهم وأكبر الأحداث الرياضية.
وتستهدف استادات، منذ انطلاقها، تحقيق رؤية الدولة المصرية، بتحسين حياة المواطنين ورفع صحة المواطنين بدنياً ونفسياً، لخلق مجتمع قوي متماسك، يمتلك جميع مقومات النجاح الرياضية، بالتوازي مع نهضة "اجتماعية، ترفيهية، واقتصادية شاملة"، وفقًا لأحدث المعايير والتكنولوجيا العالمية.

"سيتي كلوب"
من تطوير الاستادات إلى سلسلة "سيتي كلوب".. وهو ما يعني أنه حان الوقت لتصبح أحلام الشعب المصري، واقعًا ملموسًا، حيث تهدف تلك السلسلة من الأندية الاجتماعية والرياضية، إلى أن يمتلك جميع الشعب المصري بجميع فئاته وطبقاته ، عضوية فى نادي، يراعي قيمة العضوية لتناسب الجميع، مع توفير سبل الراحة في طرق السداد، فهم الهدف الرئيسي من رؤية القيادة المصرية لنهضة شاملة متكاملة.
وحسب مدير التسويق بشركة استادات، يصل حجم الاستثمارات المرصودة لسلسلة أندية سيتي كلوب، إلى قرابة مليار ونصف المليار جنيه، بشكل مبدئي للشركة داخل الاستادات وتطويرها وكذلك الأندية التي ستقدم خدمات عالمية.
وتهدف "استادات القابضة"، من سيتي كلوب، إعادة تأهيل الأندية والاستادات المصرية فى مختلف المحافظات، وتحويلها لمجمع رياضى متكامل، سواء ستادات مجهزة تضاهي العالمية، وتحقيق نقلة نوعية على المستويات الثقافية والاجتماعية والخدمية، وفقًا لأحدث النظم التكنولوجية، ليستفيد الجميع.
أضف إلى ذلك، إنشاء المنتجعات الصحية، وحمامات السباحة، وجميع الألعاب، مثل "كرة اليد، والتنس، والاسكواش، وصالات للجمباز والكونغ فو"، وكذلك قاعات الأفراح والمناسبات الكبرى.
"كامل الخبرة"

ويبدو أن محمد كامل، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة استادات القابضة، لا يبحث عن الشهرة، بقدر ما يمتلك الخبرة والقدرة على العمل وتنفيذ أحلام المصريين، فمن يقود الشركة الأكبر في مصر والشرق الأوسط، وتملك حقوق إدارة أكبر عدد من الاستادات والهيئات الرياضية، لا يضع الأمور هباء، بل بناء على خطط ورؤى مدروسة علميًا.
في مايو 2020، أعلن كامل عن افتتاح 15 ناديًا من سلسلة "سيتي كلوب" في مختلف محافظات الجمهورية، حيث أعلن أن الربع الأخير من العام 2020 سيشهد افتتاح أول ٥ فروع من سلسلة الأندية في كفر الشيخ، وشبين الكوم، والعبور والعاشر من رمضان، وبنها، وهو ما تم بالفعل، ولم تكن مجرد شعارات.
كما سيتم افتتاح 3 فروع خلال الربع الأول من عام 2021 في السويس وطنطا وأسيوط، وإضافة 3 فروع جديدة، في أسوان ودمياط والمنيا، خلال الربع الأخير، وفي الربع الأول من عام 2022 تكتمل سلسلة فروع "city club" بافتتاح 4 فروع، في دمنهور، وبني سويف، وسوهاج، والزقازيق.
كمن ينتظر مولوده، يبدى محمد كامل، سعادته بافتتاح أحد فروع نادي سيتي كلوب، حيث يدخل ضمن أجمل تصميمات الأندية الموجودة في مصر، وكعادته أكد أن النادي هو "أقل شيء نقدمه للشعب"، واعدًا بتقديم أفضل الخدمات، لخدمة جميع المواطنين.

"مشروع قومي"
منذ اليوم الأول، خطط مسئولو "استادات" تحويل "سيتي كلوب" إلى مؤسسة متكاملة تنافس الأندية العالمية وتساهم بدور فعال في الرقي بالحياة العامة، فبجانب الطفرة الرياضية المتطورة، ستجد "سينما وقاعة احتفالات، ومناطق للأطفال"، ليصبح النادى مدينة متكاملة وكافية لأعضائها.
وتقديرًا لدور المرأة فى المجتمع، منح "سيتي كلوب"، المرأة، امتيازات عديدة بعد حصولها على عضوية النادي، بتخصيص مركز للسيدات وجيم منفصل ومنتجع صحي، ومراكز تجميل، وعيادات نسائية، ومحلات لمستحضرات ومستلزمات التجميل، بحيث يكون هناك مجتمع متكامل للمرأة داخل الصرح الرياضي.
لا يقتصر دور "استادات" على البنية التحتية للرياضة والأندية، بل الإعلام أيضًا، فمن يشاهد قناة الأهلي الرسمية، لا يتذكر هل كانت موجودة من قبل، فبعد الطفرة التي شهدتها القناة بعد تولي مسؤوليتها من قبل الشركة التي يقودها محمد كامل، أصبحت العالمية هي عنوان القناة، على جميع المستويات، سواء الخريطة  الإعلامية ومقدمي البرامج المتخصصين، وغيرها من تطورات شهد لها الجميع.
الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، أشاد بتجربة شركة استادات القابضة بعد إنشاء سلسلة أندية "سيتي كلوب" فى 15 مدينة بمختلف محافظات مصر، حيث تعد إحدى دعائم الدولة الاقتصادية.
"وجود نادي بحجم سيتي كلوب في كفر الشيخ أحدث طفرة كبيرة في المحافظة ككل ومنحنا تنفس كبير وبات لنا شكل مختلف.. أشكر شركة استادات على دورها المجتمعي".. هكذا عبر محافظ كفر الشيخ عن سعادته وأهمية افتتاح نادي سيتي كلوب في المحافظة. وهو نفس ما أشار إليه محافظ المنوفية، بعد افتتاح فرع شبين الكوم.
ومن الأندية الرياضية إلى وزارة التعليم، وقعت "استادات" بروتوكول تعاون مع الوزارة، لتطوير ورفع كفاءة المنشآت الرياضية التي تمتلكها الوزارة أو تشارك فيها بالمحافظات مع جهات أخرى، ليبرز دليلًا آخر على أن ما تقوم به الشركة، لا يقتصر فقط على الاستثمار، بل هو "مشروع قومي" هدفه النهضة الشاملة للمجتمع بجميع فئاته.