شرفت الخطيب يا «موسيماني»

 

حالة من التعجب انتابت بعض من جماهير النادي الأهلي ومحبيه بل ووصلت هذه الحالة إلى النقاد الرياضيين والمحللين بعدما وقع اختيار لجنة الكرة بالنادي الأهلي على الجنوب إفريقي «بيتسو موسيماني» لتولي تدريب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي وخلافة السويسري رينيه فايلر الذي عاد إلى بلاده بعد موسم واحد قضاه على رأس القيادة الفنية للفريق الأحمر ونجح خلاله في قيادته بالتتويج بلقب الدوري المصري للمرة الخامسة على التوالي، والتأهل لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، والصعود لربع نهائي كأس مصر.
وبعدما تم تعيين موسيماني كمديرًا فنيًا للأهلي البعض استغرب وانتابته حالة من الاندهاش لاختيار النادي الأهلي لتولي مهمة تدريب الفريق مديرًا فنيًا من إفريقيا، وهي ظاهرة تحدث لأول مرة في تاريخ النادي الأحمر، لكن يبدو أن الخطيب ولجنة الكرة بالنادي الأحمر والتي يتواجد فيها كلا من محسن صالح على رأس قيادتها وزكريا ناصف نجحت في الاختيار الصحيح للفريق الأحمر.

فـ «موسيماني» الذي نجح في تحقيق الثلاثية مع فريق صن داونز هذا الموسم، وقاده لتحقيق لقب دوري أبطال إفريقيا في موسم 2016 يسير على الطريق الصحيح مع النادي الأهلي بعد أول 3 لقاءات  قاد فيهما الفريق الأحمر أمام المقاولون العرب وإنبي ونجح في العبور بسفينة الأهلي إلى الفوز في المواجهة الأولى بهدف دون رد، وفي الثانية بثلاثية بعد أداء رائع كان يفتقده الفريق الأحمر منذ عودة الدوري بعد جائحة كورونا وفاز على الترسانة بثنائية مقابل هدف في كأس مصر .

بصمات المدير الفني وخطته المعروفة بالاستحواذ على الكرة والانتشار في الملعب وكثرة التحرك خلال المباراة بدأت تظهر على لاعبي الأهلي وهو ما وضح جيدًا في المباراة قبل الأخيرة أمام إنبي والذي قدم فيها الفريق الأحمر عرضًا مميزًا للغاية أشاد به المحللين في القنوات الفضائية وأثنى عليه جمهور الأهلي الكبير الذي يرى بأن موسيماني قادرًا على قيادة الفريق الأحمر للفوز بلقب الأميرة الإفريقية.

بعد 3 مباريات  فقط و16 أيام على توليه مهمة تدريب الفريق الأحمر أثبت محمود الخطيب ولجنة الكرة بالنادي الأهلي وأن المدرب الجنوب إفريقي "شرف" بيبو مع أول مباراتين ونجح في رفع رأسه قادر على قيادة الفريق للتتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا الغائب عن "دولاب" بطولات الأهلي منذ 2013.