أهلي أونلاين

جيرونا على موعد مع التاريخ في ملعب سانتياجو برنابيو

جيرونا
جيرونا

سيكون جيرونا، مفاجأة الموسم، على موعد مع التاريخ عندما يحلّ ضيفاً على ريال مدريد المتصدر السبت، في قمة محورية في سباق الفوز بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك ضمن منافسات المرحلة الرابعة والعشرين.

ويتأخر النادي الكاتالوني الصغير الذي يقدم أفضل موسم له في الدرجة الأولى منذ تأسيسه عام 1930، بفارق نقطتين عن النادي الملكي والذي يلاحقه منذ أغسطس الماضي (58 مقابل 56).

وحده الفوز في "سانتياجو برنابيو"، معقل ريال حيث لم يذق طعم الخسارة هذا الموسم، سيسمح لجيرونا بمواصلة الإيمان بحلمه المجنون، وهو الفوز بلقب "الليجا" للمرة الأولى في تاريخه، وأن يصبح أول فريق يحطّم هيمنة الثلاثي برشلونة وريال وأتلتيكو منذ أن حقق هذا الانجاز فالنسيا قبل 20 عاماً.

ويملك جيرونا فرصة القيام بانقلاب جديد وهو الذي يتميز بأسلوبه الهجومي الجذاب، حيث تجاوز أفضل مجموع نقاط له في الدوري الإسباني مع 17 انتصاراً في 23 مرحلة وهزيمة يتيمة تلقاها أمام ريال بالذات في مباراة الذهاب (0-3).

قال مهاجمه الأوروجوياني كريستيان ستواني الأربعاء خلال مؤتمر صحافي "هي ليست مباراة نهائية بعد، لكنها مباراة خاصة، لكي يدرك الجميع أنه من الممكن تحقيق حلم القتال من أجل اللقب".

وتابع المهاجم البالغ 37 عاماً والذي دافع عن قميص النادي عندما كان لا يزال في الدرجة الثانية، عند استحواذ مجموعة سيتي لكرة القدم، الشركة الإماراتية الأم لنادي مانشستر سيتي، عليه في عام 2017 "مباراة السبت يمكن أن تمثّل بوضوح ما قبل وما بعد" في موسم جيرونا التاريخي.

ويتعيّن على جيرونا الذي صعد إلى دوري الأضواء عام 2022، العودة بنقطة واحدة على الأقل من رحلته إلى العاصمة مدريد للبقاء في دائرة ريال وثم ترقب أي دعسة ناقصة من الـ "ميرينجي" الذي لا يزال يصارع على أكثر من جبهة، وتحديداً في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

صراع هدافين

وستجمع المواجهة بين ريال وجيرونا أفضل دفاع في الدوري، حيث لم تهتز شباك الأول سوى 15 مرة في 23 مباراة، وأفضل هجوم حيث سجل الثاني 52 هدفاً.

وسيكون على رجال المدرب ميتشل الذي سيغيب عن هذه القمة للإيقاف، على غرار لاعب الوسط الفنزويلي يانخل هيريرا والمدافع الهولندي دالي بليند، أن يكونوا أكثر واقعية من الصورة التي ظهروا بها ذهاباً في المرحلة الثامنة، حين أمطر ريال ملعب مونتيليفي الصغير بثلاثة أهداف، في حين تألق الوافد الجديد الانجليزي جود بيلينجهام في صفوف الفريق الضيف.

ويتصدر المعجزة الإنجليزية البالغ 20 عاما ترتيب الهدافين، على الرغم من تباطؤ وتيرته المجنونة بشكل كبير منذ بداية العام الحالي، لكن سيكون عليه مواجهة منافسه الرئيسي في السباق على لقب أفضل هداف "بيتشيتشي" الأوكراني أرتيم دوفبيك، مع هداف خيتافي بورخا مايورال (14 هدفا لكل منهم).

وسيحاول مهاجم جيرونا الاستفادة من دفاع مدريد المأزوم والذي يخاطر بخوض اللقاء من دون قلب دفاع بسبب إصابة البرازيلي إيدر ميليتاو والنمساوي دافيد ألابا والانسحابات المحتملة لناتشو والألماني أنتونيو روديجر.

أما برشلونة الذي يبدو أنه فقد فرصة الدفاع عن لقبه، فيحتل المركز الثالث متأخراً بفارق 6 نقاط عن جاره و8 عن منافسه اللدود، ويمكن أن يعوض جزءا من تأخره بالفوز على ضيفه غرناطة الأحد.

من ناحيته، وبعدما اسقط جاره اللدود ريال في فخ التعادل 1-1 في المرحلة الماضية، سيحاول أتلتيكو الرابع (48 نقطة) بقيادة الفرنسي أنطوان جريزمان، أفضل هداف في تاريخه، الخروج فائزا من ملعب إشبيلية الخامس عشر (20 نقطة).

منح النادي الأندلسي نفسه مساحة صغيرة للتنفس الاثنين بتحقيق فوزه الأول له في عام 2024 أمام رايو فايكانو (2-1) بفضل هدفي المغربي يوسف النصيري.

ويتوجب على "كولتشونيروس" أن يتعافى من أول هزيمة له على أرضه منذ أكثر من عام أمام أتلتيك بلباو 0-1 في ذهاب نصف نهائي كأس الملك الأربعاء.

ahly ahly ahly ahly ahly ahly ahly ahly ahly ahly ahly ahly ahly ahly ahly ahly ahly ahly ahly ahly