أهلي أونلاين

سواريش يفتح النار: ما يحدث في الدوري المصري لا يتحمله بشر، 3 لاعبين سقطوا من الأهلي مجددا

سواريش
سواريش

شن البرتغالي ريكاردو سواريش المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي هجومًا ناريًا ضد مسئولي الكرة المصرية بسبب جدول الدوري المضغوط، وسقوط المزيد من المصابين خلال لقاء فريقه أمام الجونة، مؤكدًا بأنه متقبل لكل الانتقادات لكن يجب النظر إلى ما يحدث من ضغط رهيب في المباريات منعه من تدريب اللاعبين بالشكل المطلوب.

وقال ريكاردو سواريش: «أشكر اللاعبين على الفوز اليوم على الجونة، الأيام الماضية كانت صعبة بالنسبة لنا، وهو ما وضح في المباراة، لاعبي الأهلي كانوا يلعبون في ظروف قاسية بالنسبة لهم».

وأضاف: «من قام بوضع جدول المباريات الحالي، يجب أن نعلم من سيتحمل مسئولية تلك الإصابات، خرجنا اليوم بـ3 إصابات جديدة، اتحمل خسارة بيراميدز والزمالك، ولكن من يتحمل ضغط المباريات والإصابات الأخيرة».

وواصل: «من وضع جدول المباريات عليه أن يعلم أنه يتعامل مع بشر، اللاعبين غير قادرين على الركض، لم أقم بعمل أي تدريبات حتى الآن، لأن اللاعبين تدخل إلى الجيم ويتدربون للاستشفاء فقط، نفعل ذلك من أجل الحفاظ عليهم».

وأكمل: «يجب أن أدافع عن اللاعبين في فريقي، ما يحدث يفوق تحمل الجنس البشري، منذ أول يوم لي هنا في مصر، تحدثت عن احتمالية وجود إصابات وإرهاق بسبب الضغط، والمباريات القادمة في منتهى الخطورة بالنسبة لنا، وهناك احتمالات لسقوط لاعبين آخرين بسبب الإصابات».

وتابع سواريش: «الأهلي نادٍ كبير، وهنا نبحث عن الفوز فقط، ولابد أن يكون جميع اللاعبين لديهم نفس الدافع، خسرنا لقب مهم، وأمامنا منافسات آخرى، علينا الفوز بها، لا توجد أي فرصة لأي تغيير، لا نمتلك لاعبين على الأطراف، الجميع مصابين، ولدينا مهاجم واحد، لكننا نقاتل من أجل الأهلي».

وزاد: «ما يهمني الآن، هو القيام بعمل استشفاء قدر الإمكان لتجهيز اللاعبين للمباريات المقبلة، جدول الفريق صعب ومضغوط، ومن وضع الجدول ضغط كل الأندية رغم أن المنافسة قوية بين الفرق، ولا يوجد أي دوري في العالم يحدث فيه ذلك، إلا الدوري المصري، ومنتخب مصر سيتأثر لا محالة بما يحدث».

  

وحول الانتقادات التي وجهت له خلال الأيام الماضية بعد فقدان لقب كأس مصر أمام الزمالك، علق قائلا: «مُتقبل لكل الانتقادات، أنا المسؤول الأول عن كل شئ، لكن يجب النظر إلى جدول المباريات، لدينا مواجهة آخرى بعد أيام قليلة، وكل الدوافع موجودة للفوز، وسنبدأ المباراة القادمة بأفضل العناصر المتاحة، ولا توجد اي فرصة لدخول عناصر جديدة».

وأضاف: « لا يعنيني سن أي لاعب، في الأهلي هناك لاعبين من 18 إلى 38 عامًا، وسيشارك في المباريات اللاعب الذي يجتهد في التدريبات، ويكون على قدر مسئولية النادي الأكبر في مصر وإفريقيا، وقبل قدومي إلى هنا كان هناك 8 لاعبين في جيل فيسنتي تحت 22 عامًا، لأن مستواهم يؤهلهم للظهور مع الفريق الأول».

وأردف: «قمنا بتغيير أسلوب اللعب، لأنه لم يكن لدينا وقت للعمل مع اللاعبين، لعبنا بالظهيرين على الخط كامل، ووضعنا 3 مدافعين و2 في خط الوسط، لعبت بأفضل العناصر المتاحة، وحسب الإمكانيات الموجودة أمامي، وفي الشوط الأول لم نكن جيدين على الجانب الهجومي، وهذه مسئوليتي أيضًا».

واستطرد: «في الشوط الثاني تحدثت قبلها مع اللاعبين، وطالبتهم بالهدوء من أجل الفوز، وبالفعل سجلنا هدفين، في ظروف صعبة للغاية».

وختم تصريحاته موجهًا كلمة إلى جماهير الأهلي التي تدعمه بقوة، وقال: «لسنا مرتاحين بسبب الأداء الذي نقدمه، ولكن الأمور صعبة، نسعى لتقديم الأفضل في الظروف الحالية وسط ضغط المباريات، عليكم دعم الفريق بقوة».