أهلي أونلاين

AHK السعودية تدشِّن تقنية WiFi-6e بسرعة 5 أضعاف الإنترنت الحالي

AHK السعودية تدشِّن تقنية WiFi-6e بسرعة 5 أضعاف الإنترنت الحالي
AHK السعودية تدشِّن تقنية WiFi-6e بسرعة 5 أضعاف الإنترنت الحالي

السعودية تدشِّن تقنية WiFi-6e بسرعة 5 أضعاف الإنترنت الحالي ذلك الأمر الذي تم إعلانه رسميًا في المؤتمر التقني الدولي LEAP 22 الذي تم انعقاده داخل الأراضي السعودية بالعاصمة الرياض في الفترة من 1 فبراير 2022 حتى 3 فبراير 2022، ذلك الخبر الذي انتشر دويًا لكي يحرز تقدمًا يانعًا في الجانب التكنولوجي السعودي؛ حيث باتت السعودية في طفرة تقنية متكاملة على أثر ذلك الأمر، لاسيما قدرة المملكة على توصيل تلك التقنيات إلى المناطق النائية منها وحصول كافة أفراد المملكة على تلك الخدمة، الأمر الذي يساعد الأراضي السعودية على سهولة التواصل بشكل يجمع شمل كافة بقاعها داخليًا وكذلك التواصل الدولي الخارجي بصورة أكثر تميزًا.


السعودية تدشِّن تقنية WiFi-6e بسرعة 5 أضعاف الإنترنت الحالي


لقد توصلت المملكة العربية السعودية إلى تقنيات الجيل الخامس والأحدث من تقنيات شبكات الواي فاي والتي تعرف باسم WiFi-6e، على أن تصل سرعتها إلى خمسة أضعاف الشبكة المتداولة في الوقت الحالي، على أن يتم توفير قدرة استيعاب مضاعفة أيضًا، لكي يتمكن كافة المستخدمين من الحصول على تلك الخدمة بصورة مميزة.

في الواقع إن تلك الخطوة قد منحت المملكة العربية السعودية مركزًا وطيدًا في تحصيل تلك الخدمة؛ حيث امتلكت على أثر ذلك المركز الأول عالميًا في إجمالي الطيف الترددي لتقنية الواي فاي بشكل عام.

تجربة إقليمية متفردة


علاوة على ذلك فقد تم إجراء أول تجربة تقنية في ذلك الصدد عبر الأقمار الصناعية LEO Satellite بشمال أفريقيا والشرق الأوسط، عندما بدأت السعودية تدشِّن تقنية WiFi-6e بسرعة 5 أضعاف الإنترنت الحالي وتم تغطية المناطق النائية أيضًا، هذا وقد عزمت المملكة على طرح مزاد جديد لترددات الجيل الخامس المتاحة وكذلك الاتصالات المتنقلة.

هذا وقد أكدت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أن تقنية WiFi-6e سوف توفر فرصة جيدة للحصول على سرعات اتصال أكبر مما سبق، على أن تصل تلك السرعات إلى 2.4 جيجا بايت / ثانية وهي سرعة مثالية ذات كفاءة عالية مقارنة بمثيلتها السابقة.

الريادة السعودية في التقنيات الرقمية


علاوة على ذلك فإن تلك السرعات المميزة التي سوف يتم تفعيل الإنترنت بها على أثر أن السعودية تدشِّن تقنية WiFi-6e بسرعة 5 أضعاف الإنترنت الحالي قد تساهم في تمكن المملكة من الدور الريادي في تبني تطوير المجال التقني، مما يعزز من الإيرادات الاقتصادية في مجال التقنيات الرقمية.

هذا ويتوقع الخبراء الاقتصاديين احتمالية كبيرة في تضاعف الإسهامات المحلية بالمملكة في مجال تقنيات الواي فاي بزيادة ربما تصل إلى أربعة أضعاف لنصل إلى 18 مليار دولار في بداية 2030 بعد عائد 4.7 مليار دولار.

إلى جانب ذلك فإن المملكة تسعى جاهدة إلى تعزيز إمكاناتها لكي تستفيد بكل ما هو متطور لتحفيز قدراتها على مواصلة الركب الحضاري في صورته الحديثة، ولعل ما يكلل جهود المملكة هو العمل على توفير تغطية شاملة لكافة المناطق بصورة مثالية.

الاتصالات الراديوية في السعودية


زيادة على ذلك فإنه إلى جانب كون المملكة العربية السعودية تدشِّن تقنية WiFi-6e بسرعة 5 أضعاف الإنترنت الحالي فهي تمتلك مكانة مثالية أيضًا في مجال الاتصالات الراديوية وقد منحها ذلك فرصة جيدة من أجل شغل المزيد من المناصب الريادية في ذلك الاتجاه، ومن صور ذلك تلك المناصب التي وصلت إليها داخل الجمعية العالمية للاتصالات الراديوية.

هذا وتعد الجمعية العالمية للاتصالات الراديوية، هي الإدارة المسؤولة عن تنظيم الشؤون العامة لذلك النوع من تكنولوجيا الاتصالات، وقد حصلت الهيئة على جائزة الابتكار في تقنيات وتكنولوجيا الواي فاي في العام 2020 - 2021، وذلك لتفاعلها المثمر في مجال الطيف الترددي واستثمارها الفعال في تنشيط ذلك المجال.

تاريخ الإنترنت في السعودية


هذا وقد بدء تشغيل الإنترنت في المملكة العربية السعودية في عام 1994، وذلك عندما حصلت المؤسسات التعليمية والجامعات على إذن رسمي من أجل تشغيل شبكة الإنترنت للاستكمال الدراسي، بالإضافة إلى ذلك فقد بدأ الإنترنت في التعامل رسميا داخل أراضي المملكة في عام 1997 للعمل في الوزارات والمؤسسات الحكومية.

أما فيما يخص بداية تشغيل الإنترنت للعامة فقد بدأ في عام 1999، علاوة على ذلك فقد وصل عدد مستخدمي الإنترنت بالمملكة العربية السعودية 200.000 مستخدم عن عام 2000، أما في عام 2005 فقد وصل عدد المستخدمين 2.54 مليون مستخدم، وقد يوضح ذلك التزايد السريع لعدد المستخدمين مدى توسع المملكة العربية السعودية في استغلال ذلك ، ثم نجد السعودية تدشِّن تقنية WiFi-6e بسرعة 5 أضعاف الإنترنت الحالي خلال الفترات الراهنة بشكل ملفت للأنظار.

عوامل تطور الإنترنت بالسعودية


في الواقع هناك مجموعة من العوامل التي أثرت بشكل واضح في تطور الإنترنت بالمملكة الأمر الذي جعل السعودية تدشِّن تقنية WiFi-6e، هذا وقد تزايدت صور استخدام الإنترنت بشكل عام داخل المملكة نتيجة لبعض العوامل التي أسهمت بصورة كبيرة في ذلك.

عوامل زيادة استخدام الإنترنت


هناك بعض العوامل التي عززت انتشار الإنترنت بالمملكة، ومن ذلك على سبيل المثال:


  • زيادة أعداد السكان داخل حدود المملكة مع زيادة استخدامهم للإنترنت.

  • زيادة استخدام اللغة العربية على شبكات الإنترنت، مما يسهل استخدام شبكة الإنترنت بشكل مثالي.

  • علاوة على ذلك فإن الشباب السعوديين الأقل من 16 عام والأكثر استخدامًا للإنترنت، تصل نسبتهم إلى 60% من إجمالي سكان المملكة.


الرقابة السعودية على الإنترنت


لقد بدأ ظهور الإنترنت في المملكة في البداية من أجل تسهيل عملية التواصل بين الأشخاص، ثم تم تأسيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم التقنية والتي تم على أساسها البحث عن كافة المواقع الإلكترونية الغير ملائمة للشريعة الإسلامية على أن يتم حظر تلك المواقع.

لعل ذلك الأمر الذي وضع المملكة العربية السعودية ضمن عدد اثنى عشر دولة تحت مسمى أعداء الإنترنت، علاوة على ذلك فقد عززت المملكة تلك الرقابة الإلكترونية بطريقة صارمة، ذلك الأمر الذي جعل أصحاب المواقع الإلكترونية والمدونات في عجز أمام تلك التحديات.

مستقبل الإنترنت في السعودية


من الجدير بالذكر أن تطوير شبكة الإنترنت بشكل عام داخل حدود المملكة العربية السعودية قد منحها قدرة مثالية على تخطي تلك الحدود البالية بينها وبين كافة الدول حول العالم، ذلك الأمر الذي منحها انفتاح عام في شتى المجالات الحضارية، سواء كان في المجال الثقافي، التعليمي، الفني، السياحي، حتى في أبسط الجوانب الحياتية اليومية.

علاوة على ذلك فإنه مع ذلك التطور التقني والتكنولوجي المذهل لا زالت المملكة تسعى جاهدة إلى تحقيق أقصى استفادة من من تلك التقنيات وعلى أثر ذلك فإن السعودية تكثف جهودها من أجل تعزيز تلك التقنيات بمزيد من التطوير.

طيران الخليج ودوره في ربط دول الخليج بالسعودية


لك أن تعرف أن طيران الخليج قد لعب دورًا مميزًا لربط المملكة العربية السعودية بكافة دول الخليج، بل والعديد من الدول الأخرى أيضًا، وبذلك فهو يعزز سهولة التواصل بين المملكة العربية السعودية نفس الأمر الذي تسعى له المملكة عبر التواصل الإلكتروني أيضًا.

هذا ويقدم  أيضا المزيد من الخدمات التي تساهم بصورة كبيرة في منح المسافرين استرخاء تام أثناء تلك الرحلة، هذا إلى جانب قدرتك على إمكانية حجز رحلتك وكذلك مقعدك عبر الإنترنت.

إن الخلاصة أن السعودية تدشِّن تقنية WiFi-6e بسرعة 5 أضعاف الإنترنت الحالي ذلك الأمر الذي منحها مزيد من القدرة على اللحاق بالركب الحضاري بشتى صوره، لاسيما في المجال التكنولوجي، خاصة وأن الإنترنت أصبح بمثابة ركيزة أساسية في تلك المملكة المتطورة التي طالما سعت لدعم كل ما هو جديد ومثالي لبناء دولتها الحديثة بما يتوافق مع رؤية 2030.