أهلي أونلاين

حسن حمدي يظهر في الأهلي ويدلي بصوته في الانتخابات

حسن حمدي في انتخابات الأهلي
حسن حمدي في انتخابات الأهلي

أدلى حسن حمدي الرئيس السابق للنادي الأهلي بصوته في انتخابات النادي المقامة اليوم الجمعة بمقر النادي بالجزيرة.

وتواجد حسن حمدي في مقر النادي الأهلي صباح اليوم الجمعة وقام بالإدلاء بصوته في الانتخابات.

وبدأت في التاسعة من صباح اليوم الجمعة عملية التصويت في انتخابات النادي الأهلي لاختيار مجلس إدارة يقود القلعة الحمراء لـ4 سنوات مقبلة.

وشهد مقر النادي الأهلي توافد عدد كبير من الأعضاء استعدادًا للتصويت في الانتخابات التي تقام حتى السابعة مساءًا.

وبدأت عملية التصويت في انتخابات الأهلي منذ قليل حيث افتتحت اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات عملية التصويت في تمام الساعة ٩ صباحًا.

ويكتمل النصاب القانوني لانتخابات النادي الأهلي بحضور ٥٠٠٠ عضوًا أو ١٠٪؜ ممن يحق له التصويت في الانتخابات والبالغ عددهم ٢٠٠ ألف عضو، وحال اكتمال النصاب بعد غلق التصويت، يبدأ الفرز مباشرة، تمهيدًا لإعلان النتيجة.

ويتنافس ٢٠ مرشحًا في انتخابات النادي الأهلي التي تُجرى اليوم الجمعة لاختيار مجلس إدارة جديد للقلعة الحمراء وهم :-

- محمود الخطيب وخالد سليمان على منصب (الرئيس)

- العامري فاروق على منصب (نائب الرئيس)

-خالد مرتجي وخالد الدرندلي مقعد (أمانة الصندق)

- طارق قنديل ومحمد الدماطي ومهند مجدي ومحمد سراج الدين ومحمد شوقي ومحمد الغزاوي وحسام غالي ومنار سعيد وأحمد غيط ومحمد أبو العزايم على مقعد (عضوية فوق السن)

- محمد الجارحي ومي عاطف ومحمد رأفت وعمر ربيع ياسين وعبد الله ضياء على مقعد (عضوية تحت السن)

الجدير بالذكر أن الإدارة التنفيذية للنادي الأهلي، قامت بإعداد المكان المخصص لاستقبال أعضاء الجمعة العمومية «خيمة التصويت»؛ للمشاركة في الانتخابات، كما قامت بتزويد الخيمة بكافة الخدمات اللوجيستية اللازمة من إضاءة وأجهزة تكييف وصوتيات ومقاعد وطاولات وغرف للتصويت لكافة اللجان، فضلا عن إقامة منصة للجنة القضائية العليا المشرفة على الانتخابات. 

وحرصت الإدارة التنفيذية للأهلي أيضًا، على استئجار عدد من الجراجات لاستقبال سيارات الأعضاء، وهي جراجات: المحافظة، والتحرير، وعمر مكرم، ونادي المعلمين، وذلك لاستيعاب الأعداد الغفيرة المنتظر حضورها للمشاركة ولتسهيل مشاركتهم في الانتخابات، مع تخصيص أتوبيسات لنقلهم من فرعي مدينة نصر والشيخ زايد إلى مقر النادي بالجزيرة، على أن تتحرك هذه الحافلات كل نصف ساعة من الفرعين إلى المقر، ثم تنتظر الأتوبيسات الأعضاء في جراج نادي المعلمين لإعادتهم مرة أخرى بعد الإدلاء بأصواتهم، ويكون التحرك للعودة كل نصف ساعة أيضًا.